تخطى إلى المحتوى الرئيسي

موقع


لمشاهدة الفيديو، رجاء تحميل أحدث نسخة من .Flash Player قد تشاهد أيضا النص.

إن مياه الشرب سلعة ثمينة. ومعظم مياه الكرة الأرضية مياه بحرية. ونحو 5.2 في المائة مياه عذبة– وثلثاها مجمد في قمم جليدية وأنهار جليدية.

وخزانات المياه الجوفية مصدر هام لامدادات المياه بالنسبة لكثير من الناس. فالبشر يستخدمون الآبار لسحب المياه الجوفية المتجددة وغير المتجددة والتي تروى عطشهم ومحاصيلهم.

ولا تحتوي الأنهار والبحيرات سوى على نسبة مئوية ضئيلة من مياه الكرة الأرضية- لكن هذه المياه السطحية بالغة الأهمية. فمثلها مثل المياه الجوفية، فإنها دائمة التجدد عندما تنزل المياه من الجو إلى الأرض وتتبخر إلى الجو مرة أخرى عن طريق دورة المياه.

غير أن مصادر المياه السطحية عرضة لأنماط متقلبة من سقوط الامطار والبرد تجعلها إلى حد كبيرا مصادر لا يعول عليها.

إن حماية وإدارة مصادر المياه العذبة، فوق الأرض وفي جوفها، مهمة ضرورية.

فليس بوسع الناس أن يخلقوا مياه جديدة. ولكنهم يستطيعون، عن طريق إدارة المصادر وأنظمة التوزيع، زيادة المياه المتاحة إلى أقصى حد والاستفادة لأقصى درجة من كل قطرة منها.

استمر

خيارات الصفحة